فتح الأغلفة الخاصة بمناقصة نزع الأميانت بمصانع الإسمنت في 25 أبريل الجاري

أعلنت وزيرة البيئة، دليلة بوجمعة، يوم السبت من البليدة، أنه سيتم فتح الأغلفة الخاصة بمناقصة نزع مادة الأميانت بمصانع الاسمنت التي كانت قد أطلقتها الوزارة سابقا، في 25 أبريل الجاري.

وكشفت الوزيرة بوجمعة على هامش زيارة العمل والتفقد التي قادتها اليوم للعديد من المنشآت التابعة لقطاعها بالولاية، أنه “سيتم فتح الأغلفة الخاصة بمناقصة نزع الأميانت من مصانع الاسمنت لكل من برج بوعريريج ووحدة زهانة (غليزان) وجسر قسنطينة (الجزائر العاصمة) ومفتاح بالبليدة في 25 أبريل الجاري”.

وقالت الوزيرة أن التمويل موجود، كما أنه تم تحضير دفاتر الشروط الخاصة بهذه المناقصة التي تم الإعلان عنها في 10 مارس الفارط ولم يبق سوى فتح الأغلفة في 25 أبريل الجاري.

ولدى وقوفها بمقر المجمع الصناعي لاسمنت الجزائر بمفتاح (أقصى شرق الولاية) “جيكا”، أكدت الوزيرة أن هذه الوحدة أضحت “صديقة للبيئة” وذلك بعد تجهيزها بمصفاة بالاكمام وهي التكنولوجيا الأخيرة المعتمدة في المجال.

كما سمحت هذه التقنية الجديدة باستجابة وحدة مفتاح للاسمنت لمعايير البيئة المعمول بها عالميا، بل تجاوزتها بعدما بعد حققت أقل من 10 ملغ في المتر المكعب، علما أن المقياس المعمول به دوليا هو 50 ملغ في المتر المكعب، تقول الوزيرة.

ولدى استماعها لعرض مفصل عن نشاطات المجمع الذي كان في السابق يطرح 10 بالمائة من المادة الأولية في الهواء الطلق و ما يسببه من تلوث هوائي وبيئي كبير، أشادت السيدة بوجمعة بالمجهودات المبذولة في التقليص من التلوث الهوائي وكذا بالنتائج المتوصل إليها واصفة إياها ب”الممتازة”.