وزيرة البيئة تشارك في أشغال الاجتماع رفيع المستوى للاجتماع الواحد والثلاثون لمكتب المؤتمر الوزاري الإفريقي حول البيئة

شاركت اليوم السيدة وزيرة البيئة دليلة بوجمعة بتقنية التحاضر المرئي في أشغال الاجتماع رفيع المستوى للاجتماع الواحد والثلاثون لمكتب المؤتمر الوزاري الإفريقي حول البيئة بصفتها عضو في هذا المكتب، حيث أكدت على ضرورة الاستثمار في البحث العلمي و حشد موارد مالية جديدة و إضافية لتجسيد البرنامج الإفريقي للإنعاش الأخضر.

و في مداخلتها حول تحضيرات تنظيم الاجتماع الخامس عشر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية التنوع البيولوجي (15 CDB COP) المزمع عقده في أكتوبر 2021 بالصين والذي سيشهد المصادقة على الإطار العالمي الجديد للتنوع البيولوجي ما بعد 2020، أصرت السيدة الوزيرة على أن هذا الإطار يعتمد على وضع رابط قوي مع تجسيد أجندة 2063 للإتحاد الإفريقي و أهداف التنمية المستدامة و تنفيذ الإستراتيجيات الوطنية حول التنوع البيولوجي.

كما ناشدت السيدة الوزيرة وزراء القارة الإفريقية بضرورة الإلحاح والإصرار لحشد الموارد المالية، لدعم القدرات وتحويل التكنولوجيات قصد تحقيق أهداف إتفاقية التنوع البيولوجي.

أما فيما يخص تحضيرات تنظيم الاجتماع السادس و العشرون لمؤتمر الأطراف للاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة حول #التغيرات_المناخية (26 CCNUCC COP) أكدت السيدة الوزيرة على ضرورة التمسك بمبادئ الإنصاف و المسؤوليات المشتركة والمتباينة و الاعتراف بالجهود المبذولة من طرف الدول الإفريقية في مجال التكيف للتغيرات المناخية.
وفي الأخير واقتناعا منها بأن العمل على الحد من أشكال التلوث المختلفة و ظهور كل أشكال الفيروسات، دعت السيدة الوزيرة إلى تحالف استراتيجي بين الصحة والبيئة، كقاعدة أساسية لخطة العمل ما بعد COVID19 للقارة الأفريقية.