أهمية إشراك المواطن في الاهتمام بقطاع البيئة

شاركت السيدة وزيرة البيئة سامية موالفي في اجتماع مجلس الوزراء الذي ترأسه رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، والذي من بين العروض التي تم عرضها، عرض تعلق بقطاع #البيئة، بخصوص تحسين الإطار المعيشي على مستوى الأحياء الحضرية والمدن الجديدة:

أين أمر السيد الرئيس بـ:

🟢 إشراك المواطن في الاهتمام بقطاع البيئة، وذلك بالتعاون مع المجتمع المدني، باعتباره حليفا للقطاع.

🟢 تكثيف الحملات التحسيسية وتعزيز روح المنافسة في المجال البيئي، على مستوى المدارس وبين الأحياء، من أجل الوصول إلى نوعية حياة جيّدة.

🟢 تثمين المبادرات المسجلة في بعض القرى والأحياء، بهدف الاهتمام بالثقافة البيئية.

🟢 تشجيع الاستثمار في المجال البيئي، وخاصة في مجال تحويل واستغلال النفايات المنزلية التي تمثل ثروة حقيقية، حيث أعطى السيد الرئيس، تعليمات للوزير الأول، وزير المالية، بالعمل على تسهيل الوصول إلى قروض تمويل مشاريع المؤسسات الناشطة في مجال معالجة النفايات المنزلية.

🟢 تثمين المشاريع الناجحة في مجال حماية البيئة، على غرار تحويل مفرغة واد السمار إلى فضاء أخضر، باعتبارها نموذجا حضاريا ناجحا لحماية البيئة.

🟢 تسريع إتمام مشروع وادي الحراش المدمج.