إطلاق حملة تنظيف على مستوى بلديتي الدويرة و الرحمانية

أطلقت وزيرة البيئة, سامية موالفي, رفقة والي العاصمة أحمد معبد, اليوم السبت بالجزائر العاصمة, إشارة انطلاق حملة تنظيف على مستوى بلديتي الدويرة و الرحمانية من أجل تحسين الاطار المعيشي للمواطن و القضاء على النفايات بشتى اشكالها.

و شهدت هذه الحملة التنظيفية و التوعوية مشاركة المجتمع المدني و جمعيات ناشطة في مجال البيئة و اطفال متمدرسين من أجل تطهير المحيط من النفايات و ترسيخ ثقافة المحافظة على البيئة لدى الناشئة.

و بالمناسبة, لفتت السيدة موالفي الى أن هذه الحملة تأتي تطبيقا لتوجيهات الوزير الأول المنبثقة من تعليمات رئيس الجمهورية من أجل تحسين الاطار المعيشي للمواطن. كما اكدت ان حملة التنظيف هذه ستمس مختلف البلديات عبر مختلف ولايات الوطن.

و دعت ايضا الى تظافر الجهود و المحافظة على المحيط من خلال تبني ممارسات يومية بسيطة كرمي القمامة في مكانها ووقتها المخصص. كما دعت مؤسسات تسيير النفايات الى مضاعفة الجهود من أجل تحسين الأداء ، لافتة من جهة أخرى الى أهمية فرز النفايات و رسكلتها.

و دعت الوزيرة الشباب الحامل للمشاريع و المستثمرين إلى الاستثمار في مجال البيئة و تثمين النفايات للتوجه نحو الاقتصاد الأخضر.