Gallérie

Contact

Tel: +213.(0).21.43.28.75
fax:+213 (0) 21 43 28 61

4 Rue des canons , Alger

contact@me.gov.dz


Sequence NumberDateالموضوعالأسمالبريدالهاتفالعنوانالمشروعاحتياجات المشروع
26
حضيرة نموذجية خاصة بتربية الماشية لتعزيز الثروة الاقتصادية الحيوانية و بغية توفير و خفض اسعارها مع التوسع مستقبلا في خلق وفرة في المنتوج المحلي الجزائري. اتمنى دعم الدولة و شكرا
Mohamed Amine Derradji
drjamine1@gmail.com
+213554584052
Batna
تربية المواشي
خلق ثروة حيوانية بغية خفض أسعار الماشية
27
حضيرة نموذجية خاصة بتربية الماشية لتعزيز الثروة الاقتصادية الحيوانية و بغية توفير و خفض اسعارها مع التوسع مستقبلا في خلق وفرة في المنتوج المحلي الجزائري. اتمنى دعم الدولة و شكرا
Mohamed Amine Derradji
drjamine1@gmail.com
+213554584052
Batna
تربية المواشي
خلق ثروة حيوانية بغية خفض أسعار الماشية
28
حضيرة نموذجية خاصة بتربية الماشية لتعزيز الثروة الاقتصادية الحيوانية و بغية توفير و خفض اسعارها مع التوسع مستقبلا في خلق وفرة في المنتوج المحلي الجزائري. اتمنى دعم الدولة و شكرا
Mohamed Amine Derradji
drjamine1@gmail.com
+213554584052
Batna
تربية المواشي
خلق ثروة حيوانية بغية خفض أسعار الماشية
29
حضيرة نموذجية خاصة بتربية الماشية لتعزيز الثروة الاقتصادية الحيوانية و بغية توفير و خفض اسعارها مع التوسع مستقبلا في خلق وفرة في المنتوج المحلي الجزائري. اتمنى دعم الدولة و شكرا
Mohamed Amine Derradji
drjamine1@gmail.com
+213554584052
Batna
تربية المواشي
خلق ثروة حيوانية بغية خفض أسعار الماشية
30
حضيرة نموذجية خاصة بتربية الماشية لتعزيز الثروة الاقتصادية الحيوانية و بغية توفير و خفض اسعارها مع التوسع مستقبلا في خلق وفرة في المنتوج المحلي الجزائري. اتمنى دعم الدولة و شكرا
Mohamed Amine Derradji
drjamine1@gmail.com
+213554584052
Batna
تربية المواشي
خلق ثروة حيوانية بغية خفض أسعار الماشية
31
حضيرة نموذجية خاصة بتربية الماشية لتعزيز الثروة الاقتصادية الحيوانية و بغية توفير و خفض اسعارها مع التوسع مستقبلا في خلق وفرة في المنتوج المحلي الجزائري. اتمنى دعم الدولة و شكرا
Mohamed Amine Derradji
drjamine1@gmail.com
+213554584052
Batna
تربية المواشي
خلق ثروة حيوانية بغية خفض أسعار الماشية
32
حضيرة نموذجية خاصة بتربية الماشية لتعزيز الثروة الاقتصادية الحيوانية و بغية توفير و خفض اسعارها مع التوسع مستقبلا في خلق وفرة في المنتوج المحلي الجزائري. اتمنى دعم الدولة و شكرا
Mohamed Amine Derradji
drjamine1@gmail.com
+213554584052
Batna
تربية المواشي
خلق ثروة حيوانية بغية خفض أسعار الماشية
33
حضيرة نموذجية خاصة بتربية الماشية لتعزيز الثروة الاقتصادية الحيوانية و بغية توفير و خفض اسعارها مع التوسع مستقبلا في خلق وفرة في المنتوج المحلي الجزائري. اتمنى دعم الدولة و شكرا
Mohamed Amine Derradji
drjamine1@gmail.com
+213554584052
Batna
تربية المواشي
خلق ثروة حيوانية بغية خفض أسعار الماشية
34
حضيرة نموذجية خاصة بتربية الماشية لتعزيز الثروة الاقتصادية الحيوانية و بغية توفير و خفض اسعارها مع التوسع مستقبلا في خلق وفرة في المنتوج المحلي الجزائري. اتمنى دعم الدولة و شكرا
Mohamed Amine Derradji
drjamine1@gmail.com
+213554584052
Batna
تربية المواشي
خلق ثروة حيوانية بغية خفض أسعار الماشية
35
حضيرة نموذجية خاصة بتربية الماشية لتعزيز الثروة الاقتصادية الحيوانية و بغية توفير و خفض اسعارها مع التوسع مستقبلا في خلق وفرة في المنتوج المحلي الجزائري. اتمنى دعم الدولة و شكرا
Mohamed Amine Derradji
drjamine1@gmail.com
+213554584052
Batna
تربية المواشي
خلق ثروة حيوانية بغية خفض أسعار الماشية
36
حضيرة نموذجية خاصة بتربية الماشية لتعزيز الثروة الاقتصادية الحيوانية و بغية توفير و خفض اسعارها مع التوسع مستقبلا في خلق وفرة في المنتوج المحلي الجزائري. اتمنى دعم الدولة و شكرا
Mohamed Amine Derradji
drjamine1@gmail.com
+213554584052
Batna
تربية المواشي
خلق ثروة حيوانية بغية خفض أسعار الماشية
37
حضيرة نموذجية خاصة بتربية الماشية لتعزيز الثروة الاقتصادية الحيوانية و بغية توفير و خفض اسعارها مع التوسع مستقبلا في خلق وفرة في المنتوج المحلي الجزائري. اتمنى دعم الدولة و شكرا
Mohamed Amine Derradji
drjamine1@gmail.com
+213554584052
Batna
تربية المواشي
خلق ثروة حيوانية بغية خفض أسعار الماشية
38
رسكلة بقيا الطعام. تُعتبر مشكلة بقايا الطعام من التحديات البيئية والاقتصادية الكبرى التي تواجه المجتمعات الحديثة. يعد تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي (الكمبوست) أحد الحلول المستدامة والفعالة للتعامل مع هذه المشكلة. فالرسكلة العضوية تُساهم في تقليل النفايات وتحسين جودة التربة وتعزيز الزراعة المستدامة. مفهوم الرسكلة العضوية الرسكلة العضوية هي عملية تحويل المواد العضوية المتحللة، مثل بقايا الطعام والخضروات والفواكه، إلى سماد طبيعي يمكن استخدامه لتحسين خصوبة التربة. تتم هذه العملية عبر تحلل هذه المواد بواسطة الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا والفطريات في بيئة غنية بالأكسجين. فوائد الرسكلة العضوية تقليل النفايات: تحويل بقايا الطعام إلى سماد يقلل من كمية النفايات التي تُرسل إلى المكبات، مما يساهم في تقليل التلوث وتقليل الحاجة إلى مساحات إضافية للمكبات. تحسين جودة التربة: السماد العضوي يثري التربة بالمواد العضوية والعناصر الغذائية الضرورية للنباتات، مما يُحسّن من بنية التربة وزيادة قدرتها على الاحتفاظ بالماء. تقليل انبعاثات غازات الدفيئة: النفايات العضوية المتحللة في المكبات تنتج غازات الدفيئة مثل الميثان. بتحويلها إلى سماد، يمكن تقليل هذه الانبعاثات بشكل كبير. دعم الزراعة المستدامة: يُعتبر السماد العضوي بديلاً طبيعياً وآمناً للأسمدة الكيميائية، مما يقلل من الاعتماد على المواد الكيميائية الضارة ويعزز الزراعة العضوية. كيفية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي جمع المواد العضوية: يُمكن جمع بقايا الطعام مثل قشور الفواكه والخضروات، بقايا القهوة، وقشور البيض، وأوراق النباتات. إنشاء كومة السماد: يمكن تخصيص مكان في الحديقة أو استخدام حاوية خاصة للسماد. يتم وضع المواد العضوية على شكل طبقات متناوبة مع مواد بنية مثل أوراق الأشجار الجافة أو القش. تهوية الكومة: يجب تقليب الكومة بانتظام لضمان توفر الأكسجين اللازم لتحلل المواد العضوية. الرطوبة: الحفاظ على مستوى رطوبة مناسب في الكومة ضروري لعملية التحلل. يجب أن تكون الكومة رطبة لكن غير مشبعة بالماء. التحلل والنضج: تستغرق عملية التحلل من عدة أسابيع إلى بضعة أشهر، حسب الظروف البيئية ونوع المواد. يصبح السماد جاهزًا عندما يتحول إلى مادة بنية داكنة وذو رائحة ترابية. التحديات والحلول رغم الفوائد العديدة، هناك بعض التحديات في عملية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي، منها: الرائحة الكريهة: يمكن تجنبها بتهوية الكومة جيداً وموازنة المواد الخضراء والبنية. الآفات: تغطية الكومة وإضافة طبقة من التربة أو الأوراق الجافة يمكن أن يحد من جذب الآفات. الخاتمة تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي هو خطوة مهمة نحو بيئة أكثر استدامة. ليس فقط لأنه يقلل من كمية النفايات ويعزز الزراعة المستدامة، ولكنه أيضًا يسهم في تحسين جودة التربة وتقليل انبعاثات غازات الدفيئة. من خلال تبني ممارسات الرسكلة العضوية، يمكننا جميعًا أن نلعب دورًا حيويًا في حماية بيئتنا وتحقيق مستقبل أكثر خضرة واستدامة. اقتصاديا: رسكلة بقايا الطعام تعتبر من الإجراءات المهمة لتحقيق الاستدامة البيئية ولها فوائد اقتصادية كبيرة على الدولة. إليك بعض الفوائد الاقتصادية لرسكلة بقايا الطعام: تقليل تكلفة التخلص من النفايات: تقليل حجم النفايات العضوية يقلل من تكاليف التخلص منها في المكبات والمحارق. يقلل ذلك من الإنفاق الحكومي على إدارة النفايات. إنتاج سماد عضوي: تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي يمكن أن يدعم الزراعة المحلية، يقلل من الاعتماد على الأسمدة الكيميائية، ويزيد من إنتاجية المحاصيل. توليد الطاقة: يمكن استخدام بقايا الطعام لتوليد الغاز الحيوي عبر عملية الهضم اللاهوائي. هذا الغاز يمكن استخدامه كوقود لتوليد الكهرباء أو كبديل للغاز الطبيعي. خلق فرص عمل: توسيع عمليات رسكلة بقايا الطعام يحتاج إلى عمالة لإدارة وتشغيل المنشآت، مما يخلق فرص عمل جديدة ويعزز الاقتصاد المحلي. دعم الصناعات المحلية: المواد المعاد تدويرها يمكن أن تستخدم كمادة خام في صناعات أخرى، مما يعزز الصناعات المحلية ويقلل من الاعتماد على المواد المستوردة بعملة والعمل عل التصديرالذي يعود بعملة الصعبة للدولة. حماية البيئة: تقليل النفايات العضوية التي تذهب إلى المكبات يقلل من انبعاثات غازات الدفيئة، ما يساهم في مكافحة تغير المناخ ويحسن جودة الهواء، مما يقلل التكاليف الصحية الناتجة عن تلوث البيئة. من خلال تطبيق سياسات فعالة لرسكلة بقايا الطعام، يمكن للدولة تحقيق مكاسب اقتصادية مستدامة تعزز من رفاهية المجتمع والاقتصاد. هام: لايوجد مصنع رسكلة بقايا الطعام في على مستوى الولاية الجلفة. تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير
يونسي محمد الهادي
yahyayounciyahi@gmail.com
0657595921
حي 05 جويلية 12/230 الجلفة
رسكلة بقيا الطعام
مشروع مستعجل لانقاذ مدينه الجلفة ودخول اموال صعبة يرجع بالفائده الاقتصاد الوطني
39
رسكلة بقيا الطعام. تُعتبر مشكلة بقايا الطعام من التحديات البيئية والاقتصادية الكبرى التي تواجه المجتمعات الحديثة. يعد تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي (الكمبوست) أحد الحلول المستدامة والفعالة للتعامل مع هذه المشكلة. فالرسكلة العضوية تُساهم في تقليل النفايات وتحسين جودة التربة وتعزيز الزراعة المستدامة. مفهوم الرسكلة العضوية الرسكلة العضوية هي عملية تحويل المواد العضوية المتحللة، مثل بقايا الطعام والخضروات والفواكه، إلى سماد طبيعي يمكن استخدامه لتحسين خصوبة التربة. تتم هذه العملية عبر تحلل هذه المواد بواسطة الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا والفطريات في بيئة غنية بالأكسجين. فوائد الرسكلة العضوية تقليل النفايات: تحويل بقايا الطعام إلى سماد يقلل من كمية النفايات التي تُرسل إلى المكبات، مما يساهم في تقليل التلوث وتقليل الحاجة إلى مساحات إضافية للمكبات. تحسين جودة التربة: السماد العضوي يثري التربة بالمواد العضوية والعناصر الغذائية الضرورية للنباتات، مما يُحسّن من بنية التربة وزيادة قدرتها على الاحتفاظ بالماء. تقليل انبعاثات غازات الدفيئة: النفايات العضوية المتحللة في المكبات تنتج غازات الدفيئة مثل الميثان. بتحويلها إلى سماد، يمكن تقليل هذه الانبعاثات بشكل كبير. دعم الزراعة المستدامة: يُعتبر السماد العضوي بديلاً طبيعياً وآمناً للأسمدة الكيميائية، مما يقلل من الاعتماد على المواد الكيميائية الضارة ويعزز الزراعة العضوية. كيفية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي جمع المواد العضوية: يُمكن جمع بقايا الطعام مثل قشور الفواكه والخضروات، بقايا القهوة، وقشور البيض، وأوراق النباتات. إنشاء كومة السماد: يمكن تخصيص مكان في الحديقة أو استخدام حاوية خاصة للسماد. يتم وضع المواد العضوية على شكل طبقات متناوبة مع مواد بنية مثل أوراق الأشجار الجافة أو القش. تهوية الكومة: يجب تقليب الكومة بانتظام لضمان توفر الأكسجين اللازم لتحلل المواد العضوية. الرطوبة: الحفاظ على مستوى رطوبة مناسب في الكومة ضروري لعملية التحلل. يجب أن تكون الكومة رطبة لكن غير مشبعة بالماء. التحلل والنضج: تستغرق عملية التحلل من عدة أسابيع إلى بضعة أشهر، حسب الظروف البيئية ونوع المواد. يصبح السماد جاهزًا عندما يتحول إلى مادة بنية داكنة وذو رائحة ترابية. التحديات والحلول رغم الفوائد العديدة، هناك بعض التحديات في عملية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي، منها: الرائحة الكريهة: يمكن تجنبها بتهوية الكومة جيداً وموازنة المواد الخضراء والبنية. الآفات: تغطية الكومة وإضافة طبقة من التربة أو الأوراق الجافة يمكن أن يحد من جذب الآفات. الخاتمة تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي هو خطوة مهمة نحو بيئة أكثر استدامة. ليس فقط لأنه يقلل من كمية النفايات ويعزز الزراعة المستدامة، ولكنه أيضًا يسهم في تحسين جودة التربة وتقليل انبعاثات غازات الدفيئة. من خلال تبني ممارسات الرسكلة العضوية، يمكننا جميعًا أن نلعب دورًا حيويًا في حماية بيئتنا وتحقيق مستقبل أكثر خضرة واستدامة. اقتصاديا: رسكلة بقايا الطعام تعتبر من الإجراءات المهمة لتحقيق الاستدامة البيئية ولها فوائد اقتصادية كبيرة على الدولة. إليك بعض الفوائد الاقتصادية لرسكلة بقايا الطعام: تقليل تكلفة التخلص من النفايات: تقليل حجم النفايات العضوية يقلل من تكاليف التخلص منها في المكبات والمحارق. يقلل ذلك من الإنفاق الحكومي على إدارة النفايات. إنتاج سماد عضوي: تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي يمكن أن يدعم الزراعة المحلية، يقلل من الاعتماد على الأسمدة الكيميائية، ويزيد من إنتاجية المحاصيل. توليد الطاقة: يمكن استخدام بقايا الطعام لتوليد الغاز الحيوي عبر عملية الهضم اللاهوائي. هذا الغاز يمكن استخدامه كوقود لتوليد الكهرباء أو كبديل للغاز الطبيعي. خلق فرص عمل: توسيع عمليات رسكلة بقايا الطعام يحتاج إلى عمالة لإدارة وتشغيل المنشآت، مما يخلق فرص عمل جديدة ويعزز الاقتصاد المحلي. دعم الصناعات المحلية: المواد المعاد تدويرها يمكن أن تستخدم كمادة خام في صناعات أخرى، مما يعزز الصناعات المحلية ويقلل من الاعتماد على المواد المستوردة بعملة والعمل عل التصديرالذي يعود بعملة الصعبة للدولة. حماية البيئة: تقليل النفايات العضوية التي تذهب إلى المكبات يقلل من انبعاثات غازات الدفيئة، ما يساهم في مكافحة تغير المناخ ويحسن جودة الهواء، مما يقلل التكاليف الصحية الناتجة عن تلوث البيئة. من خلال تطبيق سياسات فعالة لرسكلة بقايا الطعام، يمكن للدولة تحقيق مكاسب اقتصادية مستدامة تعزز من رفاهية المجتمع والاقتصاد. هام: لايوجد مصنع رسكلة بقايا الطعام في على مستوى الولاية الجلفة. تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير
يونسي محمد الهادي
yahyayounciyahi@gmail.com
0657595921
حي 05 جويلية 12/230 الجلفة
رسكلة بقيا الطعام
مشروع مستعجل لانقاذ مدينه الجلفة ودخول اموال صعبة يرجع بالفائده الاقتصاد الوطني
40
رسكلة بقيا الطعام. تُعتبر مشكلة بقايا الطعام من التحديات البيئية والاقتصادية الكبرى التي تواجه المجتمعات الحديثة. يعد تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي (الكمبوست) أحد الحلول المستدامة والفعالة للتعامل مع هذه المشكلة. فالرسكلة العضوية تُساهم في تقليل النفايات وتحسين جودة التربة وتعزيز الزراعة المستدامة. مفهوم الرسكلة العضوية الرسكلة العضوية هي عملية تحويل المواد العضوية المتحللة، مثل بقايا الطعام والخضروات والفواكه، إلى سماد طبيعي يمكن استخدامه لتحسين خصوبة التربة. تتم هذه العملية عبر تحلل هذه المواد بواسطة الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا والفطريات في بيئة غنية بالأكسجين. فوائد الرسكلة العضوية تقليل النفايات: تحويل بقايا الطعام إلى سماد يقلل من كمية النفايات التي تُرسل إلى المكبات، مما يساهم في تقليل التلوث وتقليل الحاجة إلى مساحات إضافية للمكبات. تحسين جودة التربة: السماد العضوي يثري التربة بالمواد العضوية والعناصر الغذائية الضرورية للنباتات، مما يُحسّن من بنية التربة وزيادة قدرتها على الاحتفاظ بالماء. تقليل انبعاثات غازات الدفيئة: النفايات العضوية المتحللة في المكبات تنتج غازات الدفيئة مثل الميثان. بتحويلها إلى سماد، يمكن تقليل هذه الانبعاثات بشكل كبير. دعم الزراعة المستدامة: يُعتبر السماد العضوي بديلاً طبيعياً وآمناً للأسمدة الكيميائية، مما يقلل من الاعتماد على المواد الكيميائية الضارة ويعزز الزراعة العضوية. كيفية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي جمع المواد العضوية: يُمكن جمع بقايا الطعام مثل قشور الفواكه والخضروات، بقايا القهوة، وقشور البيض، وأوراق النباتات. إنشاء كومة السماد: يمكن تخصيص مكان في الحديقة أو استخدام حاوية خاصة للسماد. يتم وضع المواد العضوية على شكل طبقات متناوبة مع مواد بنية مثل أوراق الأشجار الجافة أو القش. تهوية الكومة: يجب تقليب الكومة بانتظام لضمان توفر الأكسجين اللازم لتحلل المواد العضوية. الرطوبة: الحفاظ على مستوى رطوبة مناسب في الكومة ضروري لعملية التحلل. يجب أن تكون الكومة رطبة لكن غير مشبعة بالماء. التحلل والنضج: تستغرق عملية التحلل من عدة أسابيع إلى بضعة أشهر، حسب الظروف البيئية ونوع المواد. يصبح السماد جاهزًا عندما يتحول إلى مادة بنية داكنة وذو رائحة ترابية. التحديات والحلول رغم الفوائد العديدة، هناك بعض التحديات في عملية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي، منها: الرائحة الكريهة: يمكن تجنبها بتهوية الكومة جيداً وموازنة المواد الخضراء والبنية. الآفات: تغطية الكومة وإضافة طبقة من التربة أو الأوراق الجافة يمكن أن يحد من جذب الآفات. الخاتمة تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي هو خطوة مهمة نحو بيئة أكثر استدامة. ليس فقط لأنه يقلل من كمية النفايات ويعزز الزراعة المستدامة، ولكنه أيضًا يسهم في تحسين جودة التربة وتقليل انبعاثات غازات الدفيئة. من خلال تبني ممارسات الرسكلة العضوية، يمكننا جميعًا أن نلعب دورًا حيويًا في حماية بيئتنا وتحقيق مستقبل أكثر خضرة واستدامة. اقتصاديا: رسكلة بقايا الطعام تعتبر من الإجراءات المهمة لتحقيق الاستدامة البيئية ولها فوائد اقتصادية كبيرة على الدولة. إليك بعض الفوائد الاقتصادية لرسكلة بقايا الطعام: تقليل تكلفة التخلص من النفايات: تقليل حجم النفايات العضوية يقلل من تكاليف التخلص منها في المكبات والمحارق. يقلل ذلك من الإنفاق الحكومي على إدارة النفايات. إنتاج سماد عضوي: تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي يمكن أن يدعم الزراعة المحلية، يقلل من الاعتماد على الأسمدة الكيميائية، ويزيد من إنتاجية المحاصيل. توليد الطاقة: يمكن استخدام بقايا الطعام لتوليد الغاز الحيوي عبر عملية الهضم اللاهوائي. هذا الغاز يمكن استخدامه كوقود لتوليد الكهرباء أو كبديل للغاز الطبيعي. خلق فرص عمل: توسيع عمليات رسكلة بقايا الطعام يحتاج إلى عمالة لإدارة وتشغيل المنشآت، مما يخلق فرص عمل جديدة ويعزز الاقتصاد المحلي. دعم الصناعات المحلية: المواد المعاد تدويرها يمكن أن تستخدم كمادة خام في صناعات أخرى، مما يعزز الصناعات المحلية ويقلل من الاعتماد على المواد المستوردة بعملة والعمل عل التصديرالذي يعود بعملة الصعبة للدولة. حماية البيئة: تقليل النفايات العضوية التي تذهب إلى المكبات يقلل من انبعاثات غازات الدفيئة، ما يساهم في مكافحة تغير المناخ ويحسن جودة الهواء، مما يقلل التكاليف الصحية الناتجة عن تلوث البيئة. من خلال تطبيق سياسات فعالة لرسكلة بقايا الطعام، يمكن للدولة تحقيق مكاسب اقتصادية مستدامة تعزز من رفاهية المجتمع والاقتصاد. هام: لايوجد مصنع رسكلة بقايا الطعام في على مستوى الولاية الجلفة. تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير
يونسي محمد الهادي
yahyayounciyahi@gmail.com
0657595921
حي 05 جويلية 12/230 الجلفة
رسكلة بقيا الطعام
مشروع مستعجل لانقاذ مدينه الجلفة ودخول اموال صعبة يرجع بالفائده الاقتصاد الوطني
41
رسكلة بقيا الطعام. تُعتبر مشكلة بقايا الطعام من التحديات البيئية والاقتصادية الكبرى التي تواجه المجتمعات الحديثة. يعد تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي (الكمبوست) أحد الحلول المستدامة والفعالة للتعامل مع هذه المشكلة. فالرسكلة العضوية تُساهم في تقليل النفايات وتحسين جودة التربة وتعزيز الزراعة المستدامة. مفهوم الرسكلة العضوية الرسكلة العضوية هي عملية تحويل المواد العضوية المتحللة، مثل بقايا الطعام والخضروات والفواكه، إلى سماد طبيعي يمكن استخدامه لتحسين خصوبة التربة. تتم هذه العملية عبر تحلل هذه المواد بواسطة الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا والفطريات في بيئة غنية بالأكسجين. فوائد الرسكلة العضوية تقليل النفايات: تحويل بقايا الطعام إلى سماد يقلل من كمية النفايات التي تُرسل إلى المكبات، مما يساهم في تقليل التلوث وتقليل الحاجة إلى مساحات إضافية للمكبات. تحسين جودة التربة: السماد العضوي يثري التربة بالمواد العضوية والعناصر الغذائية الضرورية للنباتات، مما يُحسّن من بنية التربة وزيادة قدرتها على الاحتفاظ بالماء. تقليل انبعاثات غازات الدفيئة: النفايات العضوية المتحللة في المكبات تنتج غازات الدفيئة مثل الميثان. بتحويلها إلى سماد، يمكن تقليل هذه الانبعاثات بشكل كبير. دعم الزراعة المستدامة: يُعتبر السماد العضوي بديلاً طبيعياً وآمناً للأسمدة الكيميائية، مما يقلل من الاعتماد على المواد الكيميائية الضارة ويعزز الزراعة العضوية. كيفية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي جمع المواد العضوية: يُمكن جمع بقايا الطعام مثل قشور الفواكه والخضروات، بقايا القهوة، وقشور البيض، وأوراق النباتات. إنشاء كومة السماد: يمكن تخصيص مكان في الحديقة أو استخدام حاوية خاصة للسماد. يتم وضع المواد العضوية على شكل طبقات متناوبة مع مواد بنية مثل أوراق الأشجار الجافة أو القش. تهوية الكومة: يجب تقليب الكومة بانتظام لضمان توفر الأكسجين اللازم لتحلل المواد العضوية. الرطوبة: الحفاظ على مستوى رطوبة مناسب في الكومة ضروري لعملية التحلل. يجب أن تكون الكومة رطبة لكن غير مشبعة بالماء. التحلل والنضج: تستغرق عملية التحلل من عدة أسابيع إلى بضعة أشهر، حسب الظروف البيئية ونوع المواد. يصبح السماد جاهزًا عندما يتحول إلى مادة بنية داكنة وذو رائحة ترابية. التحديات والحلول رغم الفوائد العديدة، هناك بعض التحديات في عملية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي، منها: الرائحة الكريهة: يمكن تجنبها بتهوية الكومة جيداً وموازنة المواد الخضراء والبنية. الآفات: تغطية الكومة وإضافة طبقة من التربة أو الأوراق الجافة يمكن أن يحد من جذب الآفات. الخاتمة تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي هو خطوة مهمة نحو بيئة أكثر استدامة. ليس فقط لأنه يقلل من كمية النفايات ويعزز الزراعة المستدامة، ولكنه أيضًا يسهم في تحسين جودة التربة وتقليل انبعاثات غازات الدفيئة. من خلال تبني ممارسات الرسكلة العضوية، يمكننا جميعًا أن نلعب دورًا حيويًا في حماية بيئتنا وتحقيق مستقبل أكثر خضرة واستدامة. اقتصاديا: رسكلة بقايا الطعام تعتبر من الإجراءات المهمة لتحقيق الاستدامة البيئية ولها فوائد اقتصادية كبيرة على الدولة. إليك بعض الفوائد الاقتصادية لرسكلة بقايا الطعام: تقليل تكلفة التخلص من النفايات: تقليل حجم النفايات العضوية يقلل من تكاليف التخلص منها في المكبات والمحارق. يقلل ذلك من الإنفاق الحكومي على إدارة النفايات. إنتاج سماد عضوي: تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي يمكن أن يدعم الزراعة المحلية، يقلل من الاعتماد على الأسمدة الكيميائية، ويزيد من إنتاجية المحاصيل. توليد الطاقة: يمكن استخدام بقايا الطعام لتوليد الغاز الحيوي عبر عملية الهضم اللاهوائي. هذا الغاز يمكن استخدامه كوقود لتوليد الكهرباء أو كبديل للغاز الطبيعي. خلق فرص عمل: توسيع عمليات رسكلة بقايا الطعام يحتاج إلى عمالة لإدارة وتشغيل المنشآت، مما يخلق فرص عمل جديدة ويعزز الاقتصاد المحلي. دعم الصناعات المحلية: المواد المعاد تدويرها يمكن أن تستخدم كمادة خام في صناعات أخرى، مما يعزز الصناعات المحلية ويقلل من الاعتماد على المواد المستوردة بعملة والعمل عل التصديرالذي يعود بعملة الصعبة للدولة. حماية البيئة: تقليل النفايات العضوية التي تذهب إلى المكبات يقلل من انبعاثات غازات الدفيئة، ما يساهم في مكافحة تغير المناخ ويحسن جودة الهواء، مما يقلل التكاليف الصحية الناتجة عن تلوث البيئة. من خلال تطبيق سياسات فعالة لرسكلة بقايا الطعام، يمكن للدولة تحقيق مكاسب اقتصادية مستدامة تعزز من رفاهية المجتمع والاقتصاد. هام: لايوجد مصنع رسكلة بقايا الطعام في على مستوى الولاية الجلفة. تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير
يونسي محمد الهادي
yahyayounciyahi@gmail.com
0657595921
حي 05 جويلية 12/230 الجلفة
رسكلة بقيا الطعام
مشروع مستعجل لانقاذ مدينه الجلفة ودخول اموال صعبة يرجع بالفائده الاقتصاد الوطني
42
رسكلة بقيا الطعام. تُعتبر مشكلة بقايا الطعام من التحديات البيئية والاقتصادية الكبرى التي تواجه المجتمعات الحديثة. يعد تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي (الكمبوست) أحد الحلول المستدامة والفعالة للتعامل مع هذه المشكلة. فالرسكلة العضوية تُساهم في تقليل النفايات وتحسين جودة التربة وتعزيز الزراعة المستدامة. مفهوم الرسكلة العضوية الرسكلة العضوية هي عملية تحويل المواد العضوية المتحللة، مثل بقايا الطعام والخضروات والفواكه، إلى سماد طبيعي يمكن استخدامه لتحسين خصوبة التربة. تتم هذه العملية عبر تحلل هذه المواد بواسطة الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا والفطريات في بيئة غنية بالأكسجين. فوائد الرسكلة العضوية تقليل النفايات: تحويل بقايا الطعام إلى سماد يقلل من كمية النفايات التي تُرسل إلى المكبات، مما يساهم في تقليل التلوث وتقليل الحاجة إلى مساحات إضافية للمكبات. تحسين جودة التربة: السماد العضوي يثري التربة بالمواد العضوية والعناصر الغذائية الضرورية للنباتات، مما يُحسّن من بنية التربة وزيادة قدرتها على الاحتفاظ بالماء. تقليل انبعاثات غازات الدفيئة: النفايات العضوية المتحللة في المكبات تنتج غازات الدفيئة مثل الميثان. بتحويلها إلى سماد، يمكن تقليل هذه الانبعاثات بشكل كبير. دعم الزراعة المستدامة: يُعتبر السماد العضوي بديلاً طبيعياً وآمناً للأسمدة الكيميائية، مما يقلل من الاعتماد على المواد الكيميائية الضارة ويعزز الزراعة العضوية. كيفية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي جمع المواد العضوية: يُمكن جمع بقايا الطعام مثل قشور الفواكه والخضروات، بقايا القهوة، وقشور البيض، وأوراق النباتات. إنشاء كومة السماد: يمكن تخصيص مكان في الحديقة أو استخدام حاوية خاصة للسماد. يتم وضع المواد العضوية على شكل طبقات متناوبة مع مواد بنية مثل أوراق الأشجار الجافة أو القش. تهوية الكومة: يجب تقليب الكومة بانتظام لضمان توفر الأكسجين اللازم لتحلل المواد العضوية. الرطوبة: الحفاظ على مستوى رطوبة مناسب في الكومة ضروري لعملية التحلل. يجب أن تكون الكومة رطبة لكن غير مشبعة بالماء. التحلل والنضج: تستغرق عملية التحلل من عدة أسابيع إلى بضعة أشهر، حسب الظروف البيئية ونوع المواد. يصبح السماد جاهزًا عندما يتحول إلى مادة بنية داكنة وذو رائحة ترابية. التحديات والحلول رغم الفوائد العديدة، هناك بعض التحديات في عملية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي، منها: الرائحة الكريهة: يمكن تجنبها بتهوية الكومة جيداً وموازنة المواد الخضراء والبنية. الآفات: تغطية الكومة وإضافة طبقة من التربة أو الأوراق الجافة يمكن أن يحد من جذب الآفات. الخاتمة تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي هو خطوة مهمة نحو بيئة أكثر استدامة. ليس فقط لأنه يقلل من كمية النفايات ويعزز الزراعة المستدامة، ولكنه أيضًا يسهم في تحسين جودة التربة وتقليل انبعاثات غازات الدفيئة. من خلال تبني ممارسات الرسكلة العضوية، يمكننا جميعًا أن نلعب دورًا حيويًا في حماية بيئتنا وتحقيق مستقبل أكثر خضرة واستدامة. اقتصاديا: رسكلة بقايا الطعام تعتبر من الإجراءات المهمة لتحقيق الاستدامة البيئية ولها فوائد اقتصادية كبيرة على الدولة. إليك بعض الفوائد الاقتصادية لرسكلة بقايا الطعام: تقليل تكلفة التخلص من النفايات: تقليل حجم النفايات العضوية يقلل من تكاليف التخلص منها في المكبات والمحارق. يقلل ذلك من الإنفاق الحكومي على إدارة النفايات. إنتاج سماد عضوي: تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي يمكن أن يدعم الزراعة المحلية، يقلل من الاعتماد على الأسمدة الكيميائية، ويزيد من إنتاجية المحاصيل. توليد الطاقة: يمكن استخدام بقايا الطعام لتوليد الغاز الحيوي عبر عملية الهضم اللاهوائي. هذا الغاز يمكن استخدامه كوقود لتوليد الكهرباء أو كبديل للغاز الطبيعي. خلق فرص عمل: توسيع عمليات رسكلة بقايا الطعام يحتاج إلى عمالة لإدارة وتشغيل المنشآت، مما يخلق فرص عمل جديدة ويعزز الاقتصاد المحلي. دعم الصناعات المحلية: المواد المعاد تدويرها يمكن أن تستخدم كمادة خام في صناعات أخرى، مما يعزز الصناعات المحلية ويقلل من الاعتماد على المواد المستوردة بعملة والعمل عل التصديرالذي يعود بعملة الصعبة للدولة. حماية البيئة: تقليل النفايات العضوية التي تذهب إلى المكبات يقلل من انبعاثات غازات الدفيئة، ما يساهم في مكافحة تغير المناخ ويحسن جودة الهواء، مما يقلل التكاليف الصحية الناتجة عن تلوث البيئة. من خلال تطبيق سياسات فعالة لرسكلة بقايا الطعام، يمكن للدولة تحقيق مكاسب اقتصادية مستدامة تعزز من رفاهية المجتمع والاقتصاد. هام: لايوجد مصنع رسكلة بقايا الطعام في على مستوى الولاية الجلفة. تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير
يونسي محمد الهادي
yahyayounciyahi@gmail.com
0657595921
حي 05 جويلية 12/230 الجلفة
رسكلة بقيا الطعام
مشروع مستعجل لانقاذ مدينه الجلفة ودخول اموال صعبة يرجع بالفائده الاقتصاد الوطني
43
رسكلة بقيا الطعام. تُعتبر مشكلة بقايا الطعام من التحديات البيئية والاقتصادية الكبرى التي تواجه المجتمعات الحديثة. يعد تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي (الكمبوست) أحد الحلول المستدامة والفعالة للتعامل مع هذه المشكلة. فالرسكلة العضوية تُساهم في تقليل النفايات وتحسين جودة التربة وتعزيز الزراعة المستدامة. مفهوم الرسكلة العضوية الرسكلة العضوية هي عملية تحويل المواد العضوية المتحللة، مثل بقايا الطعام والخضروات والفواكه، إلى سماد طبيعي يمكن استخدامه لتحسين خصوبة التربة. تتم هذه العملية عبر تحلل هذه المواد بواسطة الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا والفطريات في بيئة غنية بالأكسجين. فوائد الرسكلة العضوية تقليل النفايات: تحويل بقايا الطعام إلى سماد يقلل من كمية النفايات التي تُرسل إلى المكبات، مما يساهم في تقليل التلوث وتقليل الحاجة إلى مساحات إضافية للمكبات. تحسين جودة التربة: السماد العضوي يثري التربة بالمواد العضوية والعناصر الغذائية الضرورية للنباتات، مما يُحسّن من بنية التربة وزيادة قدرتها على الاحتفاظ بالماء. تقليل انبعاثات غازات الدفيئة: النفايات العضوية المتحللة في المكبات تنتج غازات الدفيئة مثل الميثان. بتحويلها إلى سماد، يمكن تقليل هذه الانبعاثات بشكل كبير. دعم الزراعة المستدامة: يُعتبر السماد العضوي بديلاً طبيعياً وآمناً للأسمدة الكيميائية، مما يقلل من الاعتماد على المواد الكيميائية الضارة ويعزز الزراعة العضوية. كيفية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي جمع المواد العضوية: يُمكن جمع بقايا الطعام مثل قشور الفواكه والخضروات، بقايا القهوة، وقشور البيض، وأوراق النباتات. إنشاء كومة السماد: يمكن تخصيص مكان في الحديقة أو استخدام حاوية خاصة للسماد. يتم وضع المواد العضوية على شكل طبقات متناوبة مع مواد بنية مثل أوراق الأشجار الجافة أو القش. تهوية الكومة: يجب تقليب الكومة بانتظام لضمان توفر الأكسجين اللازم لتحلل المواد العضوية. الرطوبة: الحفاظ على مستوى رطوبة مناسب في الكومة ضروري لعملية التحلل. يجب أن تكون الكومة رطبة لكن غير مشبعة بالماء. التحلل والنضج: تستغرق عملية التحلل من عدة أسابيع إلى بضعة أشهر، حسب الظروف البيئية ونوع المواد. يصبح السماد جاهزًا عندما يتحول إلى مادة بنية داكنة وذو رائحة ترابية. التحديات والحلول رغم الفوائد العديدة، هناك بعض التحديات في عملية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي، منها: الرائحة الكريهة: يمكن تجنبها بتهوية الكومة جيداً وموازنة المواد الخضراء والبنية. الآفات: تغطية الكومة وإضافة طبقة من التربة أو الأوراق الجافة يمكن أن يحد من جذب الآفات. الخاتمة تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي هو خطوة مهمة نحو بيئة أكثر استدامة. ليس فقط لأنه يقلل من كمية النفايات ويعزز الزراعة المستدامة، ولكنه أيضًا يسهم في تحسين جودة التربة وتقليل انبعاثات غازات الدفيئة. من خلال تبني ممارسات الرسكلة العضوية، يمكننا جميعًا أن نلعب دورًا حيويًا في حماية بيئتنا وتحقيق مستقبل أكثر خضرة واستدامة. اقتصاديا: رسكلة بقايا الطعام تعتبر من الإجراءات المهمة لتحقيق الاستدامة البيئية ولها فوائد اقتصادية كبيرة على الدولة. إليك بعض الفوائد الاقتصادية لرسكلة بقايا الطعام: تقليل تكلفة التخلص من النفايات: تقليل حجم النفايات العضوية يقلل من تكاليف التخلص منها في المكبات والمحارق. يقلل ذلك من الإنفاق الحكومي على إدارة النفايات. إنتاج سماد عضوي: تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي يمكن أن يدعم الزراعة المحلية، يقلل من الاعتماد على الأسمدة الكيميائية، ويزيد من إنتاجية المحاصيل. توليد الطاقة: يمكن استخدام بقايا الطعام لتوليد الغاز الحيوي عبر عملية الهضم اللاهوائي. هذا الغاز يمكن استخدامه كوقود لتوليد الكهرباء أو كبديل للغاز الطبيعي. خلق فرص عمل: توسيع عمليات رسكلة بقايا الطعام يحتاج إلى عمالة لإدارة وتشغيل المنشآت، مما يخلق فرص عمل جديدة ويعزز الاقتصاد المحلي. دعم الصناعات المحلية: المواد المعاد تدويرها يمكن أن تستخدم كمادة خام في صناعات أخرى، مما يعزز الصناعات المحلية ويقلل من الاعتماد على المواد المستوردة بعملة والعمل عل التصديرالذي يعود بعملة الصعبة للدولة. حماية البيئة: تقليل النفايات العضوية التي تذهب إلى المكبات يقلل من انبعاثات غازات الدفيئة، ما يساهم في مكافحة تغير المناخ ويحسن جودة الهواء، مما يقلل التكاليف الصحية الناتجة عن تلوث البيئة. من خلال تطبيق سياسات فعالة لرسكلة بقايا الطعام، يمكن للدولة تحقيق مكاسب اقتصادية مستدامة تعزز من رفاهية المجتمع والاقتصاد. هام: لايوجد مصنع رسكلة بقايا الطعام في على مستوى الولاية الجلفة. تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير
يونسي محمد الهادي
yahyayounciyahi@gmail.com
0657595921
حي 05 جويلية 12/230 الجلفة
رسكلة بقيا الطعام
مشروع مستعجل لانقاذ مدينه الجلفة ودخول اموال صعبة يرجع بالفائده الاقتصاد الوطني
44
رسكلة بقيا الطعام. تُعتبر مشكلة بقايا الطعام من التحديات البيئية والاقتصادية الكبرى التي تواجه المجتمعات الحديثة. يعد تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي (الكمبوست) أحد الحلول المستدامة والفعالة للتعامل مع هذه المشكلة. فالرسكلة العضوية تُساهم في تقليل النفايات وتحسين جودة التربة وتعزيز الزراعة المستدامة. مفهوم الرسكلة العضوية الرسكلة العضوية هي عملية تحويل المواد العضوية المتحللة، مثل بقايا الطعام والخضروات والفواكه، إلى سماد طبيعي يمكن استخدامه لتحسين خصوبة التربة. تتم هذه العملية عبر تحلل هذه المواد بواسطة الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا والفطريات في بيئة غنية بالأكسجين. فوائد الرسكلة العضوية تقليل النفايات: تحويل بقايا الطعام إلى سماد يقلل من كمية النفايات التي تُرسل إلى المكبات، مما يساهم في تقليل التلوث وتقليل الحاجة إلى مساحات إضافية للمكبات. تحسين جودة التربة: السماد العضوي يثري التربة بالمواد العضوية والعناصر الغذائية الضرورية للنباتات، مما يُحسّن من بنية التربة وزيادة قدرتها على الاحتفاظ بالماء. تقليل انبعاثات غازات الدفيئة: النفايات العضوية المتحللة في المكبات تنتج غازات الدفيئة مثل الميثان. بتحويلها إلى سماد، يمكن تقليل هذه الانبعاثات بشكل كبير. دعم الزراعة المستدامة: يُعتبر السماد العضوي بديلاً طبيعياً وآمناً للأسمدة الكيميائية، مما يقلل من الاعتماد على المواد الكيميائية الضارة ويعزز الزراعة العضوية. كيفية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي جمع المواد العضوية: يُمكن جمع بقايا الطعام مثل قشور الفواكه والخضروات، بقايا القهوة، وقشور البيض، وأوراق النباتات. إنشاء كومة السماد: يمكن تخصيص مكان في الحديقة أو استخدام حاوية خاصة للسماد. يتم وضع المواد العضوية على شكل طبقات متناوبة مع مواد بنية مثل أوراق الأشجار الجافة أو القش. تهوية الكومة: يجب تقليب الكومة بانتظام لضمان توفر الأكسجين اللازم لتحلل المواد العضوية. الرطوبة: الحفاظ على مستوى رطوبة مناسب في الكومة ضروري لعملية التحلل. يجب أن تكون الكومة رطبة لكن غير مشبعة بالماء. التحلل والنضج: تستغرق عملية التحلل من عدة أسابيع إلى بضعة أشهر، حسب الظروف البيئية ونوع المواد. يصبح السماد جاهزًا عندما يتحول إلى مادة بنية داكنة وذو رائحة ترابية. التحديات والحلول رغم الفوائد العديدة، هناك بعض التحديات في عملية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي، منها: الرائحة الكريهة: يمكن تجنبها بتهوية الكومة جيداً وموازنة المواد الخضراء والبنية. الآفات: تغطية الكومة وإضافة طبقة من التربة أو الأوراق الجافة يمكن أن يحد من جذب الآفات. الخاتمة تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي هو خطوة مهمة نحو بيئة أكثر استدامة. ليس فقط لأنه يقلل من كمية النفايات ويعزز الزراعة المستدامة، ولكنه أيضًا يسهم في تحسين جودة التربة وتقليل انبعاثات غازات الدفيئة. من خلال تبني ممارسات الرسكلة العضوية، يمكننا جميعًا أن نلعب دورًا حيويًا في حماية بيئتنا وتحقيق مستقبل أكثر خضرة واستدامة. اقتصاديا: رسكلة بقايا الطعام تعتبر من الإجراءات المهمة لتحقيق الاستدامة البيئية ولها فوائد اقتصادية كبيرة على الدولة. إليك بعض الفوائد الاقتصادية لرسكلة بقايا الطعام: تقليل تكلفة التخلص من النفايات: تقليل حجم النفايات العضوية يقلل من تكاليف التخلص منها في المكبات والمحارق. يقلل ذلك من الإنفاق الحكومي على إدارة النفايات. إنتاج سماد عضوي: تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي يمكن أن يدعم الزراعة المحلية، يقلل من الاعتماد على الأسمدة الكيميائية، ويزيد من إنتاجية المحاصيل. توليد الطاقة: يمكن استخدام بقايا الطعام لتوليد الغاز الحيوي عبر عملية الهضم اللاهوائي. هذا الغاز يمكن استخدامه كوقود لتوليد الكهرباء أو كبديل للغاز الطبيعي. خلق فرص عمل: توسيع عمليات رسكلة بقايا الطعام يحتاج إلى عمالة لإدارة وتشغيل المنشآت، مما يخلق فرص عمل جديدة ويعزز الاقتصاد المحلي. دعم الصناعات المحلية: المواد المعاد تدويرها يمكن أن تستخدم كمادة خام في صناعات أخرى، مما يعزز الصناعات المحلية ويقلل من الاعتماد على المواد المستوردة بعملة والعمل عل التصديرالذي يعود بعملة الصعبة للدولة. حماية البيئة: تقليل النفايات العضوية التي تذهب إلى المكبات يقلل من انبعاثات غازات الدفيئة، ما يساهم في مكافحة تغير المناخ ويحسن جودة الهواء، مما يقلل التكاليف الصحية الناتجة عن تلوث البيئة. من خلال تطبيق سياسات فعالة لرسكلة بقايا الطعام، يمكن للدولة تحقيق مكاسب اقتصادية مستدامة تعزز من رفاهية المجتمع والاقتصاد. هام: لايوجد مصنع رسكلة بقايا الطعام في على مستوى الولاية الجلفة. تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير
يونسي محمد الهادي
yahyayounciyahi@gmail.com
0657595921
حي 05 جويلية 12/230 الجلفة
رسكلة بقيا الطعام
مشروع مستعجل لانقاذ مدينه الجلفة ودخول اموال صعبة يرجع بالفائده الاقتصاد الوطني
45
رسكلة بقيا الطعام. تُعتبر مشكلة بقايا الطعام من التحديات البيئية والاقتصادية الكبرى التي تواجه المجتمعات الحديثة. يعد تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي (الكمبوست) أحد الحلول المستدامة والفعالة للتعامل مع هذه المشكلة. فالرسكلة العضوية تُساهم في تقليل النفايات وتحسين جودة التربة وتعزيز الزراعة المستدامة. مفهوم الرسكلة العضوية الرسكلة العضوية هي عملية تحويل المواد العضوية المتحللة، مثل بقايا الطعام والخضروات والفواكه، إلى سماد طبيعي يمكن استخدامه لتحسين خصوبة التربة. تتم هذه العملية عبر تحلل هذه المواد بواسطة الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا والفطريات في بيئة غنية بالأكسجين. فوائد الرسكلة العضوية تقليل النفايات: تحويل بقايا الطعام إلى سماد يقلل من كمية النفايات التي تُرسل إلى المكبات، مما يساهم في تقليل التلوث وتقليل الحاجة إلى مساحات إضافية للمكبات. تحسين جودة التربة: السماد العضوي يثري التربة بالمواد العضوية والعناصر الغذائية الضرورية للنباتات، مما يُحسّن من بنية التربة وزيادة قدرتها على الاحتفاظ بالماء. تقليل انبعاثات غازات الدفيئة: النفايات العضوية المتحللة في المكبات تنتج غازات الدفيئة مثل الميثان. بتحويلها إلى سماد، يمكن تقليل هذه الانبعاثات بشكل كبير. دعم الزراعة المستدامة: يُعتبر السماد العضوي بديلاً طبيعياً وآمناً للأسمدة الكيميائية، مما يقلل من الاعتماد على المواد الكيميائية الضارة ويعزز الزراعة العضوية. كيفية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي جمع المواد العضوية: يُمكن جمع بقايا الطعام مثل قشور الفواكه والخضروات، بقايا القهوة، وقشور البيض، وأوراق النباتات. إنشاء كومة السماد: يمكن تخصيص مكان في الحديقة أو استخدام حاوية خاصة للسماد. يتم وضع المواد العضوية على شكل طبقات متناوبة مع مواد بنية مثل أوراق الأشجار الجافة أو القش. تهوية الكومة: يجب تقليب الكومة بانتظام لضمان توفر الأكسجين اللازم لتحلل المواد العضوية. الرطوبة: الحفاظ على مستوى رطوبة مناسب في الكومة ضروري لعملية التحلل. يجب أن تكون الكومة رطبة لكن غير مشبعة بالماء. التحلل والنضج: تستغرق عملية التحلل من عدة أسابيع إلى بضعة أشهر، حسب الظروف البيئية ونوع المواد. يصبح السماد جاهزًا عندما يتحول إلى مادة بنية داكنة وذو رائحة ترابية. التحديات والحلول رغم الفوائد العديدة، هناك بعض التحديات في عملية تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي، منها: الرائحة الكريهة: يمكن تجنبها بتهوية الكومة جيداً وموازنة المواد الخضراء والبنية. الآفات: تغطية الكومة وإضافة طبقة من التربة أو الأوراق الجافة يمكن أن يحد من جذب الآفات. الخاتمة تحويل بقايا الطعام والخضروات والفواكه إلى سماد عضوي هو خطوة مهمة نحو بيئة أكثر استدامة. ليس فقط لأنه يقلل من كمية النفايات ويعزز الزراعة المستدامة، ولكنه أيضًا يسهم في تحسين جودة التربة وتقليل انبعاثات غازات الدفيئة. من خلال تبني ممارسات الرسكلة العضوية، يمكننا جميعًا أن نلعب دورًا حيويًا في حماية بيئتنا وتحقيق مستقبل أكثر خضرة واستدامة. اقتصاديا: رسكلة بقايا الطعام تعتبر من الإجراءات المهمة لتحقيق الاستدامة البيئية ولها فوائد اقتصادية كبيرة على الدولة. إليك بعض الفوائد الاقتصادية لرسكلة بقايا الطعام: تقليل تكلفة التخلص من النفايات: تقليل حجم النفايات العضوية يقلل من تكاليف التخلص منها في المكبات والمحارق. يقلل ذلك من الإنفاق الحكومي على إدارة النفايات. إنتاج سماد عضوي: تحويل بقايا الطعام إلى سماد عضوي يمكن أن يدعم الزراعة المحلية، يقلل من الاعتماد على الأسمدة الكيميائية، ويزيد من إنتاجية المحاصيل. توليد الطاقة: يمكن استخدام بقايا الطعام لتوليد الغاز الحيوي عبر عملية الهضم اللاهوائي. هذا الغاز يمكن استخدامه كوقود لتوليد الكهرباء أو كبديل للغاز الطبيعي. خلق فرص عمل: توسيع عمليات رسكلة بقايا الطعام يحتاج إلى عمالة لإدارة وتشغيل المنشآت، مما يخلق فرص عمل جديدة ويعزز الاقتصاد المحلي. دعم الصناعات المحلية: المواد المعاد تدويرها يمكن أن تستخدم كمادة خام في صناعات أخرى، مما يعزز الصناعات المحلية ويقلل من الاعتماد على المواد المستوردة بعملة والعمل عل التصديرالذي يعود بعملة الصعبة للدولة. حماية البيئة: تقليل النفايات العضوية التي تذهب إلى المكبات يقلل من انبعاثات غازات الدفيئة، ما يساهم في مكافحة تغير المناخ ويحسن جودة الهواء، مما يقلل التكاليف الصحية الناتجة عن تلوث البيئة. من خلال تطبيق سياسات فعالة لرسكلة بقايا الطعام، يمكن للدولة تحقيق مكاسب اقتصادية مستدامة تعزز من رفاهية المجتمع والاقتصاد. هام: لايوجد مصنع رسكلة بقايا الطعام في على مستوى الولاية الجلفة. تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير
يونسي محمد الهادي
yahyayounciyahi@gmail.com
0657595921
حي 05 جويلية 12/230 الجلفة
رسكلة بقيا الطعام
مشروع مستعجل لانقاذ مدينه الجلفة ودخول اموال صعبة يرجع بالفائده الاقتصاد الوطني
46
صناعة إعادة تدوير مخلفات القهوة لمنتجات عالية القيمة في ظل التنمية البيئية و الإقتصادية المستدامتين
أميرة بودودة
amirabobo99@gmail.com
0659700064
جيجل
إعادة تدوير مخلفات القهوة لمنتجات عالية القيمة
تطوير الإقتصاد الأخضر بالجزائر
47
صناعة إعادة تدوير مخلفات القهوة لمنتجات عالية القيمة في ظل التنمية البيئية و الإقتصادية المستدامتين
أميرة بودودة
amirabobo99@gmail.com
0659700064
جيجل
إعادة تدوير مخلفات القهوة لمنتجات عالية القيمة
تطوير الإقتصاد الأخضر بالجزائر
48
صناعة إعادة تدوير مخلفات القهوة لمنتجات عالية القيمة في ظل التنمية البيئية و الإقتصادية المستدامتين
أميرة بودودة
amirabobo99@gmail.com
0659700064
جيجل
إعادة تدوير مخلفات القهوة لمنتجات عالية القيمة
تطوير الإقتصاد الأخضر بالجزائر
49
بدرالدين حسيني
hacinibadreddine@gmail.com
0671272407
قسنطينة
رسكلة وتثمين النفايات العضوية لمجازر الدواجن والأسماك
يحتاج الاقتصاد الوطني لجملة من المشاريع الحيوية لما تلعبه من دورا هاما في رفع الإنتاج المحلي وخفض تكلفة الاستيراد. إد تعتبر فكرة مشروعنا مهمة لإفتقار بلادنا لمثل هاته المشاريع، ففي الغالب التوجه يكون نحو رسكلة المواد البلاستيكية مع إهمال باقي النفايات رغم قيمتها ومردوديتها. كما ان المشروع المقترح من طرفنا له أبعاد متعددة: (بيئية) من خلال الإستغناء عن الحرق والدفن للمخلفات لما لها من أخطار على صحة الانسان ،(فلاحية) التثمين للحصول على فرينة السمك او كأعلاف عضوية حيوانية غنية بالبروتيين للأسماك والدواجن والقطط والكلاب او أسمدة عضوية غنية بالنيتروجين (اقتصادية) المساهمة في التقليل من تكلفة الاستيراد من خلال توفير منتوج محلي والتوجه به نحو التصدير مستقبلا
50
بدرالدين حسيني
hacinibadreddine@gmail.com
0671272407
قسنطينة
رسكلة وتثمين النفايات العضوية لمجازر الدواجن والأسماك
يحتاج الاقتصاد الوطني لجملة من المشاريع الحيوية لما تلعبه من دورا هاما في رفع الإنتاج المحلي وخفض تكلفة الاستيراد. إد تعتبر فكرة مشروعنا مهمة لإفتقار بلادنا لمثل هاته المشاريع، ففي الغالب التوجه يكون نحو رسكلة المواد البلاستيكية مع إهمال باقي النفايات رغم قيمتها ومردوديتها. كما ان المشروع المقترح من طرفنا له أبعاد متعددة: (بيئية) من خلال الإستغناء عن الحرق والدفن للمخلفات لما لها من أخطار على صحة الانسان ،(فلاحية) التثمين للحصول على فرينة السمك او كأعلاف عضوية حيوانية غنية بالبروتيين للأسماك والدواجن والقطط والكلاب او أسمدة عضوية غنية بالنيتروجين (اقتصادية) المساهمة في التقليل من تكلفة الاستيراد من خلال توفير منتوج محلي والتوجه به نحو التصدير مستقبلا
Displaying 25 - 50 of 1276